Saturday, October 8, 2011

الحصاد الفلسطيني ..بالعامية وعلى بساط أحمدي

كتير من الناس اللي حوالي وأهلي طالبوني إني أسكت وما أكتب اشي على مدونتي عن أيلول لأنو مش ناقصهم بنتهم وصديقتهم تروح تقضي كم يوم في مقرات جهاز المخابرات الفلسطيني ..طبعاً أنا سكتت وما حكيت رأيي في الموضوع لأنو كمان شوي رح يطلعوا فتوى وأصير بنت كافرة لأني ما بدعم خطوة أيلول المباركة وطبعاً في ستين خط أحمر تحت كلمة " المباركة" ...المهم وبلا طول سيرة حاولت أضل ساكتة بس ما طلع بإيدي ومثل ما بيحكي المثل اللي فيه شوكة بتضل تنخزوا وأنا فيَ شوكة اسمها " فلسطين " ...فلسطين طبعاً وردة مش شوكة بس هيك المثل بيحكي شو بدنا نعمل .... نرجع للموضع الأصلي أحكي ولا ما أحكي ... قررت أصير أنشر أخبار فلسطين بدون الإعتماد على تلفزيون فلسطين لإني بحسوا ببث من خارج المجرة عن أرض من خارج المجرة أيضاً .... الحصاد الفلسطيني للأسبوع الأول من شهر تشرين الأول من عام 2011 هو كالتالي: 

1-      مجزرة تطهير عرقي ضد بدو النقب الفلسطيني وتهديد بطرد وتهجير 30 ألف مواطن من قراهم في النقب .... للمزيد من التفاصيل إليكم الرابط  التالي : http://www.alquds.co.uk/index.asp?fname=today\06qpt999.htm&arc=data\2011\10\10-06\06qpt999.htm

2-      إضراب 11 ألف أسير وأسيرة فلسطينية عن الطعام لليوم الثاني عشر على التوالي وإسرائيل تهدد بقطع الملح عنهم مما يعرض أجسادهم للتعفن ..... http://www.alquds.com/news/article/view/id/300159

3-      تهديد يومي مستمر للفلسطينين في مدن يافا وغزة والقدس والنقب وما يسمى رئيس السلطة الفلسطينية لم يشجب ولا أي أي من هذه الأفعال الإسرائيلية ... اللي بيعرف ليش يا ريت يحكيلنا ..... http://www.aljazeera.net/NR/exeres/426A8E0F-EC3F-4EEF-B532-7A768C4593CB.htm?GoogleStatID=9

4-      مسلسل حرق المساجد الفلسطينية مستمر .. والمستوطنون لا يوجد من يردعهم وكأن حكومتهم تقول لهم " للأمام سرَ"  http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=425525

بأخر النهار بيجي واحد بيسألني إنتي ليش هيك متشائمة وما بتحبي السلطة الفلسطينية .... هادا جزءمن أخبارنا اليومية ...أي إنسان ممكن يتحمل هيك أخبار وهيك وضع ويقدر يحب سلطة مش قادرة تحكم حالها وكل دقيقة بتاخد تهديد من إسرائيل  والولايات المتحدة بقطع الأموال ...ارحمونا وخلونا نعيش زي ما بدنا وبلا قيود باسم السلام والمفاوضات والمقاومة السلمية ....