Monday, April 2, 2012

عش هكذا في علو أيها العلم .. فإننا بك بعد الله نعتصم

(1)

أنا أغرد ضد أسلو، إذا أنا موجود " مثل فلسطيني " ...
 من أهم إنجازات اتفاقية أوسلو بناء المزيد والمزيد من المستوطنات الإسرائيلية التي أضحت أكبر من مدننا الفلسطينية المقطعة الأوصال أصلاً.  لا أدري ما الذي يجبرني على المرور بمحاذاة تلك المستوطنات كلما فكرت بالعبور من جنوب الوطن إلى شماله أو العكس  ... أشعر أحياناً وكأني ذاك الغريب الذي لا يعرف المكان ولا يألف ملامحه ...  بلشت أغرد خارج السرب ... أعتذر عن هذا التشويش الغير المقصود على سير عملية السلام التي انطلقت منذ أمد بعيد....

(2)
 اليوم البني أدام بكون ماشي بالجامعة بأمان الله وما بلاقي إلا طبول الحرب بدأت بالدق ... بدأ النفير العام بين أبناء الوطن المخلصين ...  مجسم قبة الصخرة والمسجد الأقصى على يمين الشاشة ... للأمام قليلاً تجد نفسك على وشك التعثر والوقوع أرضاً  لتدرك فيما بعد أنك تسير على علم " إسرائيل " ....  خطوتين للأمام وتجد نفسك غير قادر على متابعة النظر ... الحول المفاجئ يصيب عيناك ... عمى ألوان يسيطر على المشهد ...  حسب خبراء البنك الدولي فإن السبب المباشر وراء هذا الحول وعمى الألوان هو وجود ألوان تسع فصائل " كتل انتخابية " ترفرف في سماء الجامعة ..بالإضافة إلى صور الآلهة المقدسة " القيادات الفلسطينية اللي خربت بيتنا منذ عام 1970 " ... من يرى حجم وعدد أعلام الفصائل الفلسطينية يدرك وبدون الحاجة لعمليات حسابية معقدة ما هو حجم التمويل الذي تم رصده " للديمقراطية  الفلسطينية " مئات ألوف الشواكل ، وربما ملايين تم توزيعها لطباعة بوسترات وأعلام بكافة الألوان والأحجام، وبالطبع " رشوة الطلاب من أجل شراء الأصوات الانتخابية " .... يا له من مشهد رائع وجميل .. مشهد يخطف القلوب والأبصار ... ندفع الملايين من أجل نصرة ذاك الحزب أو الفصيل ... لا وجود لعلم فلسطين  ولا خارطة فلسطين في هذا المشهد البديع...  ومن أجل أن يكتمل المشهد مستوطنة بيت إيل قابعة على يمننا، ومستوطنة أخرى لا أدري ما اسمها تقبع على يسارنا ... زهر اللوز اختفى أيضاً  بين الألوان والأعلام ...

(3)
 إذا lما أردت العيش سالماً منعماً في فلسطين ما عليك سوى إتباع بعض الإرشادات التي تضمن لك السلامة والعافية :
·        ممنوع انتقاد اتفاقية أوسلو ، اتفاقية كامب دايفيد ، المفاوضات، السلطة الوطنية ، الألهة السياسية.
·        ممنوع تحكي رأيك بصراحة وإلا فأنت معرض للذهاب إلى ما وراء الشمس.
·        عليك الانتباه إلى طول لسانك، عليك قصه بين فترة وأخرى عند الحلاق، أو اللحام.
·        عزيزي المواطن: يجب عليك إلقاء التحية على أفراد أجهزة الأمن الوقائي، والشرطة أينما وجدتهم وممنوع عليك العبوس في وجههم.
·        عزيزي المواطن: يجب عليك المشاركة في جميع المهرجانات الخطابية وخاصة تلك التي تشتم الطرف الأخر " سواء كان فتح أو حماس ".

(4)
للخروج من حالة الاكتئاب الوطني التي تلازمني منذ ولدت قررت الدعوة لمهرجان طائرات ورقية ... مكتوب عليها كلمة واحدة " فلسطين " وملونة بألوان العلم الفلسطيني، مما  يعني لا أصفر ولا أخضر ولا أحمر ولا برتقالي ولا ما يحزنون ... ودمتم سالمين.