Friday, July 15, 2011

نتنياهو يحرض على النائبة زعبي

نتنياهو يحرض على النائبة زعبي وحراس البرلمان الصهيونيّ يُخرجونها بالقوة وبشكل عنيف من الكنيست
 




الناصرة ـ 'القدس العربي' في أعقاب النقاش الذي دار في الكنيست أمس بطلب من 40 عضو كنيست من المعارضة حول سياسات الحكومة، وبالذات حول تمرير قانون المقاطعة الأخير، وخلال خطاب نتنياهو، قام الأخير بمهاجمة النائبة حنين زعبي عدة مرات، مدعيا أنها تستغل الديمقراطية الإسرائيلية، وأنها شاركت في أسطول استفزازي ضد إسرائيل.
وبعد أن قامت النائبة زعبي بالرد عليه قائلة: تعال نتواجه في المحاكم الإسرائيلية والدولية، أنا على استعداد لمواجهتك ومواجهة جنودك، أنت الذي تخاف المواجهة. وفي أعقاب ذلك قام حراس الكنيست بإخراجها بشكل مستفز وعنيف من القاعة.

وقالت النائب الزعبي أمس لـ'القدس العربي': إنّه يوجد خيط سميك يربط ما بين قانون المقاطعة وما بين خطف مرمرة وقتل 9 نشطاء، في الأول يعتبرون نشاطا سياسيا شرعيا من الدرجة الأولى ألا وهي المقاطعة، مخالفة جنائية ويحددون العقاب، وفي مرمرة يعتبرون نشاطا سياسيا شرعيا من الدرجة الأولى جريمة ويقومون بالعقاب، وتابعت النائبة العربيّة: رئيس الحكومة الذي يستخدم الكذب والديماغوغيا كإحدى أهم وسائل حكمه وسيطرته، استغل خطابه لتكرار التحريض علي، وذكر مرة أخرى أنني استغل الديمقراطية الإسرائيلية للعرب الوحيدين الذين يتمتعون بها في الشرق الأوسط، ثم قام الحراس بإخراجي بالقوة مع أنني كنت في طريقي للخروج من هذه الفقاعة المليئة بالكراهية واللاعقلانية والعنصرية. وخلصت إلى القول: في الكنيست يسجدون للقوة والعنف، ودوافع القوانين الوحيدة، هي كره العرب وعقاب كل من يتضامن معهم، ومع نضالهم العادل.